(انا رجل محطم)) نجم برنامح ذا فويس في تحية لروح طفلته التي توفيت بحادث سير أليم

 

ميرور – ترجمة : veto post

 

 

عبر نجم برنامج ذا فويس عن احساسه بأنه رجل محطم بعد أن قتلت ابنته في حادث سير غريب وهروب الرانج روفر المسببة لذلك.

بول بلاك, في التاسعة والأربعين من عمره, قال أن عائلته قد تمزقت حزناً على طفلته البالغة عاماً واحداً فقط.

كان الاثنان – بول وابنته- عائدين من رحلة إلى المتنزه عندما صدمت سيارة الطفلة بيرل ميلودي بلاك.

كتب بول على تويتر رسالة موجعة قال بها: حياتي ستبقى بلا معنى ولا أعلم إلى متى سيستمر ذلك, شكراً لرسائلكم وأفكاركم الجميلة.

((أنا رجل محطم, عائلتنا الجميلة قد تمزقت))

توفيت الرضيعة بشكل مأساوي بعد أن تم نقلها إلى المشفى بواسطة طائرة إسعاف.

ويعاني الأب من إصابات بالغة حيث أنه جعل من جسده درعاً بشرياً في محاولة يائسة لإنقاذ طفلته.

يظن رجال الشرطة أن مكابح اليد قد أفلتت في الرانج روفر التي كان محركها مطفئاً , ما جعلها تنحدر بسرعة كبيرة لأسفل التلة.

بول الذي كان شغوفاً بابنته الصغيرة الجميلة لم يستطع سحب ابنته من طريق  السيارة المسرعة باتجاهها..

يقول الجيران أن الجيب ربما كانت متوقفة أعلى التلة بسبب إقامة عرض للدراجات .

فنان الوشم أيضاً – بول وزوجته جيما البالغة من العمر سبعاً وثلاثين عاماً لديهما ابن آخر (ايس) عمره ثمانية أشهر, ويعيشون في منزل كبير على بعد ياردة واحدة من مكان الحادث المشؤوم.

قال الجيران أن كثيراً من السيارات كانت قد ركنت في ذلك اليوم أعلى التلة في هيولغيريغ, ميرثير تيدفيل لأجل عرض خاص بالدراجات الهوائية كان مقاماَ في العطلة.

أحد الجيران وصف بيرل ((كانت فتاة صغيرة رائعة وتملك أجمل وأوسع عينين بنيتين – إن هذا لمحطم للقلب))

((كل سكان الشارع يبكونها, بيرل كانت ستصبح نجمة مثل والدها))

عائلة بيرل كانت تحضر للاحتفال بعيد ميلادها الثاني في الشهر القادم.

المغني بول , من ميرثير تيدفيل شمال ويلز , كان قد ظهر في برنامج ذا فويس عام 2014 ممازحاً  الحكم ويلشميت بأنه ابن رفيقه توم جونز.

كما أنه أقنع الحكم الآخر ويل-أي-ام بأنه ينتمي لنفس البلدة التي ولد فيها فرانك سيناترا في نيوجيرسي.

شكل بول فرقته الخاصة –تحية لالفيس- كما أنه صديق نجم البوب الشهير ستيف سترينج.

زوجته جيما قالت بأن الخبر حطمها حين علمت بالحادث ظهيرة الأحد الساعة الثانية والنصف حين كانت ترعى ابنهما الآخر البالغ من العمر ثمانية أشهر.

واسى الأقارب جيما اليوم, وعين رجل شرطة مدرب لدعم العائلة في الظرف الأليم الذي يمرون به.

سابقاً وصفت العائلة بيرل في مقطع محطم للقلب قائلين ((بيرل كانت كل نجمة مشعة في كل سماء, عندما تنظر إليك بتينك العينين فإن قلبك سيذوب حتما….كانت ألمع اللآليء في المحيط وأجمل نغمة لحنت على الإطلاق….كانت أروع الراقصات, لقد تركت في قلوبنا فجوة عميقة, العالم سيصبح مكاناً مظلماً بدونها, لقد كانت الدافع الحقيقي لنا للاستمرار في الحياة))

صرح المتحدث باسم شرطة شمال ويلز بأنهم استجابوا بسرعة لمكالمة الطوارئ القادمة من عنوان (هيولجريج,ميرتير تيدفيل)

تم نقل طفلة إلى المشفى بواسطة هيليوكوبتر بعد حادث دهسها بسيارة كانت مركونة قبل ذلك , ولكن للأسف الشديد فإن الطفلة الرضيعة توفيت بعد  وقت قصير من وصولها للمشفى.

وقعت المأساة في بيتشوود التي تبعد أقل من نصف ميل عن منزل العائلة ذو غرف النوم الثلاثة.

تمت ملاحقة الجيب الرباعية بعد أن كشفتها الشرطة وهي الآن تحت الفحص من قبل خبراء لتحديد ما يق مع أصحابها من قبل المحقق اندرو باركلي