لماذا يتدفق الزوار إلى البرتغال بشكل لم يسبق له مثيل؟

في عام 2016، توقع خبراء السفر أن تصبح البرتغال نقطة ساخنة للسياح، وقد شهد البلد هذا العام  أرقاما قياسية من الزوار، حيث زاد عددهم بنسبة 86٪ مقارنة بالعام الماضي.

وقد أصبحت البرتغال بسرعة الوجهة الأولى للسياح، وليس فقط خلال فصل الصيف حيث أن المسافرين يتوجهون إلى البرتغال خلال كل المواسم بأعداد كبيرة وفقا لــ” American Express Travel”، حيث ارتفعت الرحلات المقررة إلى البرتغال بنسبة 86٪ خلال الفترة من يناير حتى مارس 2018، مقارنة بالفترة نفسها من العام الحالي.

وفيما يلي نتعرف على أجمل ما تقدمه البرتغال لزوارها بالصور، وفقاً لموقع “بيزنس إنسايدر”:

يأتي اسم البرتغال من اللاتينية “بورتوس كال”، وهو ما يعني “الميناء الدافئ”.

ويمتد موسم الذروة في البرتغال من يوليو / تموز حتى أغسطس / آب.

خلال تلك الفترة تكون مياه المحيط دافئة وتشهد شواطئ البلاد إقبال السباحين.

… وكذلك راكبي الأمواج.

 
يمكن أن ترتفع تكلفة الإقامة بنسبة 30٪ أكثر خلال موسم الذروة، ولذلك فإن الخريف والشتاء هي أوقات جيدة للتخطيط لرحلة إلى البلاد.

كما لاحظت مواقع البحث عن خطوط الطيران مثل “كاياك” تزايد شعبية البرتغال كوجهة سياحية، حيث شهدت كاياك زيادة بنسبة 46٪ في عمليات البحث عن رحلات جوية إلى لشبونة مقارنة مع هذا الوقت في الخريف الماضي.

توفر مدينة ليشبونة، عاصمة البرتغال، رحلات يومية بالإضافة إلى الحياة الليلية الصاخبة لاستكشافها.

ثقافة القهوة مهمة في البرتغال، وأحد أقدم المقاهي في المدينة هي براسيليرا، التي كانت مفتوحة منذ عام 1905.

كما أن القيام برحلة على سيارة الترام في لشبونة هو أيضا تجربة سياحية رائعة، ويمكن للركاب الجلوس داخل سيارة القطار التي كانت قيد الاستخدام منذ الحرب العالمية الثانية والتمتع بطريق خلابة.

تم بناء الكثير من العمارة التي تشكل لشبونة مع تكنولوجيا البناء المبكر المضادة للزلازل منذ إعادة بناء المنطقة بأكملها بعد زلزال 1755.

تقع بورتو شمال لشبونة، وتتألف من 18مباني من القرن الــ18 والـ19، فضلا عن أحدث المحلات التجارية العصرية والمطاعم.

أما في غير موسم الذروة، فإن السفر إلى البرتغال يمتد من تشرين الثاني / نوفمبر إلى آذار / مارس.

في هذه الفترة تقل أعداد السياح، وتصبح الأيام ممطرة وقصيرة.

وتقترح صحيفة نيويورك تايمز توظيف سائق خاص لمدة نصف يوم في رحلات نهاية الأسبوع مقابل حوالي 234 دولارا.

أطول جسر في أوروبا هو جسر فاسكو دا غاما، الذي يربط شمال وجنوب البرتغال.