“ماكدونالدز” يعتذر لفتاة محجبة

 

اعتذر مطعم “ماكدونالدز” الأمريكي للوجبات السريعة، بعد أن أبلغ عن أن أحد حراس الأمن العاملين في أحد فروعه في العاصمة البريطانية لندن، أخبر فتاة بضرورة إزالة حجابها أو أنها ستغادر المكان.

ووقع الحادث في شمال لندن، إذ حاولت الفتاة التبليغ عن طلبها في فرع المطعم، المتواجد على شارع “سفن سييترز”.
وتظهر لقطات الفيديو، التي تم نشرها على شبكة الإنترنت، يوم الجمعة الأول من ديسمبر/كانون الأول الجاري، أن الفتاة تتشاجر مع حارس أمن المكان، بعد أن طلب منها مرارا خلع حجابها الإسلامي التقليدي.

بعد ذلك، تشرح المرأة في الفيديو، والتي لم تفصح عن شكلها، لحارس الأمن، أنها ترتدي الحجاب لأسباب دينية، بعدها يقوم أحد المارة بإخبار الحارس أنه لا يستطيع أن يمنع الفتاة من الحضور للمطعم بسبب حجابها.

وتقول المرأة في الفيديو لحارس الأمن غاضبة: “سوف أقف في الطابور والحصول على الطعام الذي أريده لأن هذا لا بأس به”.

وتابعت: “هذه جريمة كراهية”، لقد كنت أعيش في المملكة المتحدة منذ 19 عاما، وهذه هي المرة الأولى التي أواجه فيها هذا النوع من التمييز، وأنا صدمت. أنا فعلا صدمت”.

 

وردا على الفيديو، أصدر “ماكدونالدز” اعتذارا، حصل موقع “آر تي” عليه، وقال فيه إن الشركة ليس لديها أي سياسة تمنع العملاء من ارتداء الزي الديني.
وقال “ماكدونالدز” في بيانه: “ليس لدى ماكدونالدز أي سياسة تقيد أو تمنع أي شخص يرتدي الحجاب، أو أي ملابس دينية أخرى، من دخول مطاعمنا. نحن نرحب بالعملاء من جميع الأديان ونعتذر بصدق عن هذا الوضع”.

وأضاف: “إننا نتناول هذه المسألة على محمل الجد، ونعالج الوضع مع الأفراد المعنيين، وتم وقف حارس الأمن من قبل شركة تابعة لطرف ثالث”.