أوستن مارتن DB11 2018.. اكتشف المزيد عن الطابع الرياضي للسيارة

حققت سيارة أوستن مارتن في عام 2016 نجاحاً عالمياً، وتكلل الشركة نجاحاتها بإطلاق سيارتها الجديدة DB11 لعام 2018 بمحرك ثنائي التوربينات يتكون من ثماني إسطوانات بسعة 4 ليتر الذي يوفر الفرصة لكشف المزيد عن الطابع الرياضي للسيارة مع مزيج من الأداء الإستثنائي والكفاءة العالية.

 

تنتج السيارة طاقة 510 حصاناً ويصل عزم الدوران فيها إلى 675 نانو متراً لتدفع الأستون مارتن الجديدة إلى أقصى حد من الأداء بسرعة قصوى تصل لحوالي 187 كيلومتراً في الساعة وتتسارع من حالة السكون إلى 100 كيلومتر خلال أربع ثواني فقط. ويقول ماكس سواج المدير الفني لشركة أستون مارتن” بصفتي مهندس، أجد هذه السيارة رائعة وذات قدرت مذهلة وطابع جذاب ومميز، إلى جانب كونها ذات أداء رياضي عالي يسمح للسائقين بعيش تجربة قيادة متميزة”.

تتميز السيارة بمظهر راقي مع أضواء أمامية مسحوبة تصل إلى أطراف غطاء السيارة الأمامي الذي يحتوي على اثنتين من فتحات التهوية بدلاً من أربعة، بالإضافة إلى الغطاء المتميز للعجلات التي يبلغ قياسها 20 إنش والإنحناءات المميزة التي تزين السيارة من الأمام إلى الخلف حيث تأخذ مصابيح الذيل شكلاً رفيعاً فوق شبكة سوادء خلفية.

وتتمتع المقصورة الداخلية بأحداث أنواع التكنولوجيا مثل سماعة ألكانتارا وكاميرا 360 درجة مزودة بمجسات وقوف أمامية وخلفية، إلى جانب التحكم التلقائي بالمناخ ورصد البقع العمياء ونظام المساعدة في ركن السيارة، كما أنها تحتوي على مقعدين رياضيين مكسوين بأفخم أنواع الجلود وشاشة عالية الجودة بقياس 8 إنش لعرض نظام المعلومات والترفيه.