هكذا تستفيد منها.. «لينكد إن» من أقوى المنصات

في الوقت الذي تطرح فيه الشكوك حول العمر الإفتراضي للقيمة التجارية لفيسبوك أو تويتر فإنه لا شكوك على الإطلاق حول لينكد إن، فهذه المنصة لن تتراجع أهميتها على الإطلاق. 

سبب القوة هذه والتأكيد هذا يكمن في واقع أنها منصة صممت من أجل إيجاد قنوات إتصال بين المحترفين من اجل إنجاز الاعمال. ومع ذلك الغالبية الساحقة تعاني عند إستخدام هذه الأداة القوية وتفوت على نفسها فرصة الإستفادة منها.

ليس بالضرورة أن يكون الشخص محترف إستخدم وسائل التواصل ليستفيد منها بل يمكن من خلال إتباع النصائح التالية تحويل لينكد ان إلى عامل حاسم يؤدي الى النجاح.

هدف واضح 

لينكد إن هي أداة وكما كل «الأدوات» هي تخدم هدفاً محدداً. إن كنت لا تعرف ما الذي تريد تحقيقه فإن الأداة هذه عديمة الفائدة بالنسبة إليك. عليك أن تحددهدفك، فهل هو توسيع شبكة معارفك في مجال عملك؟ أو الحصول على معارف جدد في مجالات أخرى؟ هل تبحث عن خيارات جديدة لحياة مهنية جديدة؟ أو لعلك تبحث عن أشخاص محددين يمكنك الإستفادة من خبراتهم في مجال عملك. الأمر بسيط للغاية، عندما تحدد هدفك يسهل الوصول الى ما تبحث عنه وبالتالي الإستفادة مهنياً.

صقل ملفك الشخصي

خطأ شائع يرتكب على لينكد إن، فالغالبية الساحقة تجعل ملفها يبدو وكأنه طلب عمل. الأمر أشبه بالدخول الى إجتماع عمل مع زبون وإبلاغه بإنك تبحث عن وظيفة في مجال آخر.. أي كأنك تبلغه بانك لا تملك الحد الأدنى من الثقة بشركتك وبأنك ستغادرها قريباً.
الملف الشخصي يجب أن يتناغم مع وصف الشركة كما يجب أن يبرز الخلفية والخبرات بطريقة تظهر الثقة والفرص لأي شخص يفكر بالتواصل معك. الاختصار والدقة ضروريان. الملف الشخصي هو الإنطباع الأول الذي تتركه عند الآخرين وحين لا يتم منحه الإهتمام الذي يستحقه فإن الإنطباع سيكون الأول والأخير لأن احداً لن يفكر بالتواصل معك.

إختيار المجموعات التي لها أهميتها 

هناك ٣ أسباب أساسية للإنضمام الى مجموعة، السبب الأول هو التواصل مع زملاء في المهنة، ثانياً التعلم عن أمور تهمك وثالثاً السير جنباً الى جنب مع كل ما هو جديد في مجالات لها علاقة بمهنتك.

الإنضمام الى مجموعة ما من أجل الترويج لما تقوم به مضيعة للوقت وإهانة لاعضاء المجموعة. القيمة كلها تكمن في النقاشات التي تدور ولكن في بعض المجموعات هناك الكثير من «الترويج» والنقاشات التي لا أهمية لها لذلك من الأهمية بمكان إختيار المجموعات بعناية فائقة كي تتمكن من الاستفادة.

إستخدم شبكة معارفك

أن تملك ٥٠٠ وأكثر من المعارف يعني بانك تملك شبكة من المعارف. التواصل عادة يتم بشكل أفضل حين يكون وجهاَ لوجه.. ولكن لينكد ان يمكنها أن تخدم هدف تعزيز فرص حصول هكذا لقاءات. مثلاً لو إفترضنا بأنك مدعو لإجتماع عمل أو مؤتمر فما يمكنك فعله هو البحث في شبكة معارفك ومعرفة أي من معارف معارفك سيشارك في الحدث وتحديد أي منهم تود اللقاء بهم. الخطوة التالي هي بالطلب من معارفك تقديمك اليهم خلال الإجتماع أو المؤتمر ذلك وقم بعرض الأمر نفسه عليهم، أي تعريفهم على معارفك الذين قد يهمهم اللقاء بهم. أي إجعل الأمر فائدة متبادلة.

البحث بين معارفك 

كم من المعارف الذين تملكهم على لينكد إن قمت بتواصل فعال معهم ؟ كل أسبوع قم بتحدد ٥ أشخاص يهمك أمرهم  ويمكنك الإستفادة منهم وقم بإرسال رسالة مباشرة اليهم للتواصل معهم عبر الهاتف. الهدف هنا هو خلق مصلحة مشتركة تجعلهم يتواصلون معك ويستفيدون كما تستفيد أنت في المقابل.

شخصنة التواصل

من الأهمية بمكان أن يكون ملفك الشخصي بارز والإكتفاء بالجمل التي يوفرها لينكد إن من أجل التواصل قرار سيء. حين ترسل طلب التواصل  قم بكتابة جملك الخاصة بعد مراجعة ملفهم وقم بإبلاغهم بالأسباب التي تجعلك تود التواصل معهم. أما حين تقبل دعوة الاخرين قم أيضاً بالاطلاع على ملفهم واقترح عليهم طرق بسيطة يمكنك من خلالها مساعدتهم. كل هذه الأمور تساعدك على بناء شبكة من المعارف الفعالة.. العدد لا أهمية له هنا بل النوعية.

شارك بمحتوى قيم 

خلال السعي لتطوير ونشر «صورتك» فإن المحتوى له أهميته الخاصة. يمكن مشاركة أفكارك الخاصة المهنية حول هذا الأمر أو ذاك من خلال المشاركة في المناقشات والمحادثات. أو يمكنك البدء بنقاش إنطلاقاً من مجموعتك ولاحقاً يمكن التوسع بها في حال كان مسار النقاش له قيمته من خلال دعوة الأطراف أو الجهات التي تم ذكرها في النقاش. النقاشات ليس بالضرورة أن تكون جماعية بل يمكنها أن تكون بين طرفين فقط.

مستويات أخرى 

 

لينكد ان مجاني ولكن هناك خدمات أخرى غير مجانية. مثلاً لينكد إن بريميوم يوفر خدمات إضافية بعضها مفيد للغاية ولكن هناك أيضاً خدمات خاصة للشركات التي تبحث عن موظفين والباحثين عن عمل وللمحترفين في مجال المبيعات.
أما لينكد إن أنالتيكس فهي توفر إحصائيات أكثر دقة من تلك التي تحصل عليها من التحليل المجاني. هناك أيضاً لينكد إن أدفرتايسينغ والتي يمكن الأستفادة منها من أجل إستهداف جمهور معين  بالإضافة الى لينكد إن كومباني بايجيز والتي تساعده على متابعة الأخبار أو حث المتابعين على التفاعل مع أخبار هذه الشركة أو تلك.