أحدث إبداعات لويس فويتون في معرض ميامي: مفروشات مستوحاة من السفر

ثمة رابط قوي بين السفر وتصاميم دار لويس فويتون منذ عصور، فبالنسبة للدار السفر هو أسلوب حياة، تجربة غنية تغني المعارف وتثري تجارب الأشخاص. انطلاقاً من هذه الفكرة بدأ لويس فويتون أولى تصاميمه الأيقونية، وها هي الدار تكمل اليوم هذه المسيرة مع تصاميم وابتكارات تطال مجال الديكور و المفروشات. آخر الإبداعات التي تقدّمها الدار، مجموعة Objets Nomades الخاصة بمفروشات وأكسسوارات السفر ضمن معرض ميامي للتصميم في “ميامي بيتش”.

Objets Nomades تعكس أساليب حياة فاخرة فكل عنصر من المجموعة استُلهم من أشياء موجودة في حياتنا اليومية، مثل كرسي أو صوفا أو وسائد حُوّلت إلى رموز للأناقة تدخل الحياة اليومية لمن تعشق الرفاهية والترف. ويمتاز كل عنصر في المجموعة بالخامات الفاخرة وجودة الصناعة اليدوية التي لا تضاهى، بالأشكال والتصاميم اللافتة والمبتكرة فضلاً عن الاهتمام الدقيق بالتفاصيل: مثل الكراسي الخاصة للجلوس على الشاطئ، الكراسي المريحة المتأرجحة والمبتكرة والإضاءة جميعها ستُعرض خلال هذا الأسبوع في “ميامي بيتش”.

قطع فريدة للديكور يعرضها أبرز المصمّمين للمرة الأولى مثل: Bomboca Sofa بتوقيع Campanaga Brothers، Spiral Lamb من Atelier Oïsuch، وابتكارات عدة من مصممين مثل Patricia Urquiola، Marcel Wanders و India Mahdavi.

كراسيّ ووسائد وأكسسوارات مبتكرة وفاخرة