إيران تحذر من حل «الحشد» العراقي

حذرت إيران أمس من حل «الحشد الشعبي» في العراق، واعتبرت الدعوات إلى حل هذه القوات التي تضم ميليشيات تتبعها «مؤامرة».

وقال علي شمخاني، أمین المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، إن الدعوات التي تطالب بحل الحشد «مؤامرة جديدة لإعادة انعدام الأمن والإرهاب إلی المنطقة». ونقلت عنه وكالة «إسنا» الإيرانية للأنباء قوله خلال استقباله رئیس المجلس الإسلامي الأعلى العراقي، همام حمودي، في طهران أمس، إن «صمود الشعب العراقي ومقاومته وبطولات الجیش والقوات الأمنیة والشعبیة لا سیما الحشد الشعبي أدت إلی إزالة أکبر تهدید إقلیمي». وتابع بأن «وعي وحكمة المسؤولین ونواب البرلمان العراقیین لا یسمح لمؤامرات الأعداء من أجل ضرب الأمن الداخلي بجني ثمارها».

وكان حمودي انتقد التصريحات التي أدلى بها الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون أول من أمس، ودعا فيها إلى نزع تدريجي لسلاح «الحشد الشعبي» وحل الميليشيات في العراق، واعتبرها تدخلا في الشؤون الداخلية للعراق.