المجوهرات التي أضافتها شوبارد إلى مجموعاتها بمناسبة موسم الأعياد!

سواء كنت تحتاجين إلى قطعة مجوهرات تثري إطلالاتك في موسم الأعياد، أو تبحثين عن هدية فاخرة تعبّر عن ذوقك الرفيع لتقدميها لمن تحبين في هذه الفترة الاحتفالية من العام، ستجدين الكثير من الخيارات في مجموعات شوبارد المفعمة بالترف. وفي هذا العام، تثري الدار العريقة العديد من تشكيلاتها بتصاميم جديدة لترضي ذوقك بأكبر عدد ممكن من المجوهرات الآسرة!

– مجموعة Precious Chopard
تجسد مجموعة (Precious Chopard) أسمى تعبير عن جوهر وروح علامة شوبارد للمجوهرات الراقية، حيث تشع من بين حناياها بسحر آسر ويتجلّى في تفاصيلها الخبرة الفذة لدار شوبارد السويسرية العريقة. وبمناسبة الاحتفال بيوم الميلاد لهذا العام، ينضم إلى المجموعة زوج بديع من الأقراط يتألق كتحفة فنية رشيقة القوام. تتميز الأقراط الجديدة بطابع عصري يظهر في انحناءاتها المثالية التي تتيح لها التقاط الضوء ليكسوها بالمزيد من الإشراقة والتألق. تحفة يتجلى أسلوبها الراقي في تنوعها الباهر.
يمثل هذا الزوج البديع من أقراط (Precious Chopard) لحظة حالمة يتوقف عندها الوقت مأخوذاً بسحر أناقتها الرفيعة لما تحمله في صميم تكوينها من فتنة وجاذبية لا تُقاوَم. يتمحور التصميم المرهف للأقراط حول فكرة المجوهرات الشبيهة بشرائط الدانتيل، فبدت كشريط مطرّز ترصّعه الأحجار الكريمة. تفيض مجموعة (Precious Chopard) بمشاعر عميقة وطاقة هائلة جعلتها أشبه بعرض لرقصة باليه كلاسيكية، حيث يتوقف فيها الزمان في لحظة حالمة، تبدو فيها راقصة الباليه الرشيقة معلّقة في الهواء كريشة خفيفة غير آبهة بقانون الجاذبية، بينما تحيط بخصرها النحيل تنورتها المهفهفة كتويجات زهرة متفتحة ويانعة. لذلك تُعد تحف (Precious Chopard) أكثر من مجرد قطع من مجوهرات؛ فهي تجسد طريقة فريدة في النحت والتشكيل وتلاعباً عبقرياً بإسقاطات الضوء على الأحجار الكريمة.
– مجوهرات (Happy Hearts)
يمثل التقاء أحجار الألماس المتراقصة مع القلوب المرصّعة بالأحجار الكريمة اجتماعاً لرمزين متميزين من رموز دار شوبارد السويسرية العريقة، ليشكّل اجتماعهما معاً مزيجاً متناغماً وبديعاً. وقد أصبح رمز القلب أحد الرموز الرئيسة لدار شوبارد التي تهيم بها كارولين شوفوليه؛ وذلك لما يجسّده من عربون للمحبة وتميمة للحظ السعيد، علاوة على ما يمثله شكله المحبوب ذو الشعبية الواسعة في عالم الموضة متيحاً بذلك للسيدات إمكانية ارتدائه وتنسيقه وفق أهوائهن. وبمناسبة عيد الميلاد تقدم شوبارد تصاميم جديدة ضمن مجموعة (Happy Hearts) برؤية عصرية من شأنها أن تضفي لمسة دافئة وبديعة على الأزياء الاحتفالية لإطلالة هذه المناسبة.
تضم مجوهرات (Happy Hearts) سلاسل رفيعة من الذهب الأبيض أو الوردي تتوزع عليها قلوب كبيرة مرصّعة بالأحجار الكريمة وقلوب صغيرة تحتضن بداخلها أحجار ألماس متحركة. تجتمع رقة وليونة هذه المجوهرات مع فخامة أحجار الألماس؛ بينما تضفي الطبيعة العشوائية لهذه الأشكال الرقيقة لمسات متميزة على خط المجوهرات النسائية الرائعة، لتشع من حولها هالتها الفريدة المستمدة من الأناقة المتأصلة في تكوينها. بمناسبة يوم الميلاد تثري شوبارد مجموعة (Happy Hearts) بإصدار تشكيلة جديدة حلّت فيها القلوب المرصّعة بالألماس الأبيض مكان القلوب الملونة. تبدو هذه الموديلات الجديدة وكأنها تكتسي بحلة من ثلوج فصل الشتاء برزت فيها القلوب البهيّة المرصّعة بالألماس ترافقها قلوب صغيرة تحتضن كل منها في داخلها حجر ألماس متحرك. وإلى جانب الأساور والعقود ذات السلاسل الطويلة ضمّت التشكيلة الجديدة نوعاً جديداً من المجوهرات تجلى في أقراط الدبوس المصنوعة من الذهب المرصّع بالألماس بالإضافة إلى خواتم جديدة يمكنك ارتداؤها كما يحلو لكِ.
– ساعة Happy Snowflakes
منذ أكثر من عشرين عاماً، تتطوّر تشكيلة Happy Sport على مرّ الفصول، محتفظةً بطابعها الرياضي الأنيق والمتألق بالألماس المتحرك. كأنشودة في فصل الشتاء بندائفه الثلجية الدوّارة والناصعة، ساعة Happy Snowflakes هي الإضافة الجديدة لهذه التشكيلة، بإصدار محدود يقتصر على 25 قطعة تُعد جوهرةً حقيقية تجسّد الإبداع والذوق الرفيع.
تجمع هذه الساعة الجديدة بين خبرة عدة مهن فنية ومواد ذات جودة عالية. فعرق اللؤلؤ الذي صُنع منه الميناء استخرج من صدفيّات اختارتها شوبارد بعناية فائقة نظراً لألوانها المنقطعة النظير. أمّا الألوان والتأثيرات المتقزّحة وكل تفصيل يخضع للتدقيق، لكي يشكّل حلّة طبيعية برّاقة ومضيئة، تحاكي الواقع بصورة مذهلة. وبفضل الاعتماد على تقنية تطعيم اللؤلؤ والعمل الدقيق على عرق لؤلؤ هشٍّ للغاية، نجح صانع الميناء في صناعة ندائف رفيعة جداً. كما تظهر ندائف أخرى على زجاج وأطراف العلبة. فالنّحت اليدوي لهذه الندائف يخلقُ خدعة بصرية مدهشة، تجعلك ترين البلورات الثلجية وكأنّها تحط فعلاً على الساعة للحظات قبل أن تتلاشى…
أمّا إطار الساعة، فمزيّنٌ بترصيع ثلجي يجعله يلمع من بعيد، مثلما يلمع الثلج تحت أشعة الشمس. لقد اعتمد القائم على الترصيع على حسّه الفني ومهارته لحفر التجاويف على الذهب وتطعيمها بالأحجار الكريمة، الواحدة تلو الأخرى، بعد تعديلها وتقويمها طيلة مسار التصنيع. كما تزداد الساعة تألّقاً بفضل الألماس الدوّار الموجود على الميناء، والذي يرافقه جسم متحرك على شكل ندفة.
– ساعة Imperiale Moonphase
تحتل أطوار القمر مكانة خاصة في قلب المرأة، كما تحتل مكانة معتبرة ضمن مجموعة (Imperiale) المتميزة من دار شوبارد السويسرية العريقة. تمثل أطوار القمر ومشهد كوكبة الأبراج دعوة للانطلاق في رحلة شاعرية بين التماوجات المتلألئة من اللونين الأزرق والأبيض لصدف اللؤلؤ التي تضفي بدورها الإشراقة والتألق على أحجار الألماس النفيسة. وتمتد نفحة التكلّف والإبداع إلى صميم هذه التحفة البارعة لتتجلى في حركة (L.U.C 96.25-C) الأوتوماتيكية التعبئة التي تفتقت عنها الخبرة الفذة لمصنع شوبارد (Chopard Manufacture) في سويسرا.
وللمرة الأولى تظهر بين موديلات مجموعة (Imperiale) ساعة تستخدم آلية عرض أطوار القمر التي لا يضاهي جمالها الساحر سوى براعتها التقنية المتقنة. فسرعان ما احتلت هذه الساعة الجديدة مكانة متميزة ضمن الدائرة الضيقة التي تضم صفوة الساعات الفاخرة. كانت النساء أول من ارتدين الساعات حول معاصمهن. لذلك خُصّص موديل ساعة (Imperiale Moonphase) للمرأة التي تهمها البراعة التقنية بقدر ما يهمها الجمال والأناقة.
تجسد لمسة الترف الواضحة على الميناء دعوة مفتوحة للانطلاق في رحلة بين النجوم حيث تأسر الأبراج السماوية الأنظار من اللمحة الأولى لتبرز بلونها الفضي على خلفية قرص نافر من صدف اللؤلؤ الأزرق. وعند الساعة 12 يبرز قرص القمر الذي يكتسي بحلة من صدف اللؤلؤ الأزرق والأبيض ليعيد بشكل دوري تجسيد دورة القمر في أطوار المطلع والبدر والمحاق. وتشكّل حلقة من الألماس هالة مشعّة حول السماء التي تحتضن أقدارنا المستقبلية، وتحيط بها الأرقام الرومانية ومشيرات الساعات المرصّعة بالألماس على خلفية من صدف اللؤلؤ الأبيض.