عباس: قرار القدس سيحررنا من التفاهمات

وجه الرئيس الفلسطيني محمود عباس رسالة إلى الإدارة الأميركية حذر فيها من أن أي قرار أميركي بشأن القدس، {سيواجه باحتجاجات واسعة… وسينطوي على مخاطر لا تحمد عقباها، كما سيحرر الفلسطينيين من التفاهمات} السابقة مع واشنطن.

وأعرب الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن قلقه من الخطوة الأميركية المحتملة وتبعاتها، خلال اتصال مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب أمس.

ونقل مستشار عباس نائب رئيس الوزراء زياد أبو عمرو رسالة الرئيس الفلسطيني عبر القنصل الأميركي في القدس دونالد بلوم. وتضمنت الرسالة رفضاً قاطعا ًلأي قرارات أميركية تتعلق بالقدس سواء لجهة الاعتراف بها عاصمة لإسرائيل أو نقل السفارة.

والرسالة الفلسطينية الجديدة للأميركيين تأتي ضمن سلسلة خطوات بادر إليها الفلسطينيون استباقا لخطاب ينتظر أن يلقيه الرئيس الأميركي دونالد ترمب غدا ورجح مسؤولون في إدارته أن يتضمن اعترافا بالقدس «عاصمة» لإسرائيل.