الحوثيون يلوّحون بمصير صالح لترهيب القبائل

لوّحت جماعة الحوثي بمصير الرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي اغتالته، أول من أمس، لترهيب قبائل اليمن، بينما تأكد مقتل العميد طارق صالح، ابن أخي الرئيس السابق.

وكشف عدد من مشايخ القبائل الموالين لحزب المؤتمر الشعبي من قبائل طوق صنعاء والمحافظات المجاورة، عن تلقيهم أوامر من الحوثيين بتحديد موقف مكتوب يؤيد الجماعة، أو مواجهة مصير الرئيس السابق.

وجدد مجلس الوزراء السعودي، أمس، حرص المملكة الدائم على استقرار اليمن، معرباً عن الأمل في أن تسهم انتفاضة أبناء الشعب اليمني ضد الميليشيات الحوثية الطائفية الإرهابية المدعومة من إيران في إعادة اليمن إلى محيطه العربي.

إلى ذلك، أعلنت مصادر متطابقة في «المؤتمر الشعبي» مقتل العميد طارق صالح، وإصابة أخيه محمد، ووقوع نجل صالح الأصغر، مدين، أسيراً لدى الميليشيات، بينما لا يزال مصير نجله الآخر، صلاح، مجهولاً. كما أكدت مقتل عارف الزوكا، الرجل الثاني في الحزب.