توافق بين الديموقراطيين والجمهوريين بشان مشروع القانون.. «النواب الأميركي» يُقرّ بالإجماع وقف مساعدات للسلطة الفلسطينية

صوت مجلس النواب الأميركي بالإجماع يوم أمس (الثلاثاء)، على مشروع قانون لوقف مساعدات أميركية للسلطة الفلسطينية، حال مواصلتها دفع الأموال لعائلات فلسطينيين حكمت عليهم إسرائيل أو اعتقلتهم إثر وقوع اعتداءات ضد مواطنين إسرائيليين وأميركيين.

وما زال يتعين على مجلس الشيوخ النظر في مشروع القانون، غير أن التصويت عليه بدون أي معارضة، يظهر التوافق داخل الكونغرس بين الديموقراطيين والجمهوريين بشان مشروع القانون.

ويطلب نص مشروع القانون من وزارة الخارجية، وقف مساعدات أميركية للفلسطينيين، إلى حين تأكيد وزير الخارجية أن السلطة الفلسطينية «أوقفت دفعات مالية» تعطيها لفلسطينيين سُجنوا بعد محاكمة أو لعائلاتهم.

وأُطلق على مشروع القانون اسم «تايلور فورس»، وهو اسم الأميركي الذي قُتل خلال رحلة في مارس (آذار) 2016 إلى تل ابيب، على يد فلسطيني كان يبلغ الحادية والعشرين من عمره قامت الشرطة لاحقاً بقتله.

يأتي ذلك في وقت تجاهل الرئيس الأميركي دونالد ترمب التحذيرات الصادرة من الشرق الاوسط والعالم، من نسف عملية السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين، وأبلغ قادة في المنطقة بنيته نقل السفارة الأميركية من تل ابيب إلى القدس. وسيلقي ترمب كلمة اليوم (الأربعاء) حول نقل السفارة إلى القدس.