توقعات بأن يوقع على تأجيل نقل السفارة.. مسؤولون أميركيون: ترمب سيعترف بالقدس «عاصمة لإسرائيل»

أكّد مسؤولون رفيعون في الإدارة الأميركية أن الرئيس دونالد ترمب سيعلن في خطاب سيلقيه بعد ساعات أن القدس هي “عاصمة إسرائيل”، مضيفا أنه سيوجّه وزارة الخارجية الأميركية لبحث نقل سفارة واشنطن إلى القدس. وبرر مسؤول أميركي رفيع القرار المرتقب بالقول إن “معظم الأجهزة الحكومية الإسرائيلية متواجدة فعلا في القدس”.

إلى ذلك، من المتوقّع أن يوجّه ترمب وزارة الخارجية بإطلاق عملية نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس. وأشار المسؤولون إلى أنه لم يتم تحديد موقع بعد، وأن عملية النقل قد تستغرق سنوات ستقوم خلالها وزارة الخارجية بالبحث عن موقع جديد، ومعالجة القضايا الأمنية، وتصميم السفارة الجديدة، وبناءها. إلا أن المسؤولين المطلعين على قرار الرئيس الأميركي رجّحوا أن يوافق على تأجيل قرار نقل السفارة في الوقت الحالي، تفاديا لتخفيض ميزانية وزارة الخارجية الخاصة بالحفاظ على مقار في الخارج، كما ينص عليه القانون.

وقال مسؤول إن قرار الرئيس يحظى بدعم واسع في الكونغرس، وأن واشنطن متمسكة ومتفائلة بإمكانية التوصل إلى اتفاق سلام دائم بين الفلسطينيين والاسرائيليين، معتبرا أن “تجاهل الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل لم يسهم في تحقيق السلام لأكثر من عقدين”. كما أكد أنه تم وضع خطة لضمان سلامة الأميركيين بالشرق الأوسط بعد إعلان ترمب.