مطعم بإدارة الحكومة الصينية!

بعيداً عن السمعة السلبية المرتبطة ببيروقراطية الإدارة الحكومية، تشتهر أفضل المطاعم الموجودة في العاصمة الصينية بكين، بإدارة حكومية.

وبين تلك المطاعم مطعم “Xinjiang Islam،” والذي يقع في حي في محافظة شيتشنغ في بكين.

ويقدّم المطعم أطباقاً من منطقة سنجان الصينية، التي تقع أقصى غربي البلاد، وهي منطقة غنية بالمجموعات الإثنية والثقافية المختلفة، كما أنها كانت مستقلة عن حكم بكين لفترات من الزمن.

وبين سكان منطقة سنجان شعب “أويغور” الذي يتميز بأصولها التركية، والذي يتواجد في عدد من المدن الصينية الكبرى.

ويشتهر مطبخ شعب “أويغور” باللحم الغني بالبهارات والمشوي على الفحم، والذي يقدّم إلى جانب خبز “نان” المقرمش والخضار المسلوقة مع كأس من الشاي ومشروب بارد بنكهة التوت.

لكن، ما يميّز هذا المطعم عن المطاعم الشبيهة الأخرى، هو أنه يعمل بإدارة حكومة مقاطعة سنجان، وهو واحد من عشرات المطاعم الشبيهة التي أسست بالأصل لتقديم الطعام للموظفين الحكوميين، ولكنها فتحت أبوابها لاحقاً أمام العامة.

ويقول أحد مدراء المطعم، فينغ زيي: “يأتي إلى هنا مختلف الأشخاص، من السكان المحليين، والـ “أويغور،” وكبار الشخصيات،” مضيفاً أن الرئيس الباكستاني قام بزيارة المطعم خلال قمة إقتصادية حديثة.

الأول في المنطقة

وأول مطعم بإدارة حكومية في الصين كان مطعم “Chuan Ban” الشعبي، والذي يضم ساحة تقليدية ويقع في شارع فرعي بالقرب من منطقة “Jianguomen” الدبلوماسية غربيّ المدينة المحرّمة في بكين.

ويقول غاو كاي، مدير المطعم: “نحن الأوائل بين المطاعم التي تتمتع بإدارة مناطقية.”

وأُسس المطعم في الأساس ليكون نزلاً للزوار الحكوميين خلال زيارتهم من مقاطعة سيتشوان. لكن، يعتبر المطعم اليوم شركة مسجلة مستقلة، رغم أنه لا يزال يستضيف زواراً حكوميين ويطبخ الطعام لهم.