ساعة تتحلى بروح الميلاد

تتيح دار ساعات غراهام لـ25 شخصاً محظوظاً من حول العالم الاحتفال بكل أناقة بإصدار غراهام كرونوفايتر الذي يحتوي على صورة “ميري”. يجلب هذا الإصدار المحدود من الساعة السويسرية الصنع سحر “سانت بيبي” الفاتن من قائمة الأماني إلى المعصم، من الصباح حتى الليل.

تشعل “ميري”، المرسومة بكل دقة على الميناء، روحاً احتفالية ممزوجة بحنين إلى حقبة الأربعينيات وحرفية تصنيع على أعلى مستوى. يعمل إصدار “كرونوفايتر فينتيج نوز آرت” الاحتفالي الخاص بآلية حركة كرونوغراف أوتوماتيك G1747، التي يمكن رؤيتها من خلال ظهر العلبة. نافذة التاريخ واليوم عند الساعة 9 تماماً مجهّزة للتعامل مع أيّ نوع من عد التقويم التنازلي. ولماذا تستثني الساعات من الارتداء حتى الساعة التاسعة؟
تأتي كل قطعة تأتي بحزام من جلد العجل الأزرق محوك يدوياً، إلى جانب بديل من القماش الأحمر من شأنه التناغم بشكل رائع مع أي شكل لـ”سانتا”. أيّ شيء أكثر من ذلك يتمنّاه أيّ رجل؟