“نبع المحبّة”، تحت هذا العنوان الواسع، أحيت الفنّانة ​ماجدة الرومي​ بصوتها العذب ريستال ميلادي يوم أمس السبت في دير مار مارون الرويس شننعير كسروان، إذ قدمت باقة من أجمل الترانيم الميلادية بالتعاون مع جوقة معهد القديسة رفقا وفرقة من الموسيقيين اللبنانيين بقيادة الأخت مارانا سعد ر.م.ل. وبالإضافة إلى الأجواء الميلادية التي عمت المكان فكعادتها لم تنس الماجدة أن تغني لوطنها وللسلام.

وقد حضر الحفل حوالي الألف شخص بالإضافة إلى بعض الشخصيات الفنية والسياسية والإعلامية الذين توافدوا من مختلف المناطق اللبنانية، وأعربوا عن إعجابهم بالترانيم والأغاني الميلادية الّتي أدّتها.

وهي أيضاً على موعد آخر في حفلة ثانية اليوم.