شرم الشيخ “أيقونة السلام” في العالم

تعتبر مدينة شرم الشيخ رمزاً حقيقياً للسلام. وقد صممت بطريقة فريدة تجمع بين الحداثة والحضارة المصرية كرسالة مباشرة للعالم كله، بأن مصر هي أرض السلام، وأن مدينة شرم الشيخ هي أيقونة السلام.

يقول عصام ستاتي، أستاذ الآثار، إن مدينة شرم الشيخ هي أيقونة السلام نظراً لأن النصب التذكاري الموجود فيها مبني على قاعدة من الجرانيت الأسود تعلوها ثمانية أجنحة زهرة اللوتس المصرية الشهيرة تحمل الكرة الأرضية بقطر 10 أمتار عليها خريطة العالم من الصلب الذى لا يصدأ محدد عليها موقع مصر باللون الذهبي، ويطير فوقها الحمام الذي يحمل غصن الزيتون رمزاً للسلام، والأجنحة الثمانية تشير إلى الاتجاهات الرئيسية، الشمال والشرق والجنوب والغرب والشمال الشرقى والجنوب الشرقى والجنوب الغربى والشمال الغربي.

ويضيف أنه تحيط بأيقونة السلام نافورة راقصة تنطلق منها مياه ملونة وموسيقى وطنية، وتعتبر الأيقونة أطول أيقونة سلام على مستوى العالم، ويبلغ طولها 34.5 متراً وتحيط بها مساحات خضراء تمتد لأكثر من 70 ألف متر، كما يضم الميدان مسرحاً مكشوفاً ومدرجات.