كيف حاولت أبوظبي ابتزاز الدوحة؟!!

الدوحة – فيتو بوست:

أكد وزير الخارجية القطري محمد بن عبدالرحمن آل ثاني على أنه من حق الشعب القطري معرفة الحقائق لأنها حق مشروع له ولأن الإجراءات التي تم اتخاذها من قبل دول الحصار موجهة ضده.

وأشار إلى أنه كان هناك خلافات مع الإمارات قبل الأزمة الخليجية بشهرين بخصوص حملات إعلامية ضد قطر بسبب رفض قطر تسليم زوجة معارض إماراتي ترى قطر أنها لم ترتكب مخالفة؛ مشددا على أنه موقف إنساني وعربي في المقام الأول في التعامل مع النساء، وقد ساومت أبو ظبي الدوحة على ذلك.

وفيما يخص التحقيق في جريمة قرصنة وكالة الأنباء الرسمية “قنا”، قال سعادة الشيخ محمد بن عبدالرحمن آل ثاني: “أردنا أن تتم عملية التحقيق في جريمة القرصنة بشفافية ورحبنا بمشاركة مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي ووكالة مكافحة الجريمة ببريطانيا إلى أن توصلنا لتحديد مواقع وكيفية حدوث القرصنة”.