يتبادلون الملابس القديمة ويأكلون في أوانٍ بلاستيكية.. حياة العائلة الملكية البريطانية ليست بالبذخ الذي تتخيله

Prince William, Duke of Cambridge and Catherine Duchess of Cambridge with their chlidren (daughter Princess Charlottet and son Prince George) before departure from Chopin Airport in Warsaw, Poland on 19 July 2017 (Photo by Mateusz Wlodarczyk/NurPhoto via Getty Images)

 

هل تظن أن أفراد العائلة البريطانية الملكية يعيشون حياة رغدة وينفقون الأموال ليل نهار، ولا يرتدون إلا ملابس باهظة الثمن ويسافرون عبر طائرات خاصة؟ الحقيقة أن كل ذلك غير صحيح، فحياتهم أكثر تواضعاً مما تتخيل، رغم ثرائهم الشديد، ولو اطلعت على بعض المعلومات عن حياة الأمراء فلن تحسدهم على حياتهم في القصور بعد الآن.

الملكة إليزابيث الثانية
على الرغم من أن الملكة واحدة من أغنى 319 فرداً في بريطانيا، فإنه يُعرف عنها أنها مقتصدة للغاية منذ صغرها.

في أثناء الحرب العالمية الثانية، تم توزيع كوبونات للطعام والملابس في إنكلترا، وكذلك الملكة إليزابيث استخدمت هذه الكوبونات في أثناء تفصيل فستان زفافها.

لوحظ في إحدى الصور أن الملكة إليزابيث تستخدم مدفأة كهربائية صغيرة بدلاً من تشغيل مدفأة الحائط ذات المدخنة.

ولا تظنَّ أن الملكة تأكل في أوانٍ من الذهب أو الفضة؛ بل العكس ملكة بريطانيا تفضل تناول الفاكهة في عبوات تابروير البلاستيكية، كما لا تعطي الملكة رواتب باهظة، وراتب وظيفة الطاهي الجديد خير دليل.

أما عن تكرار موديل الحذاء، فهذا أمر غير مستغرب، حيث يقول مصمم أحذيتها ديفيد هيات: “نزود الملكة بزوج أو اثنين سنوياً، ونقوم بتجديد سطح الحذاء أو كعبه أحياناً. الملكة لا تحب تبذير المال”.
الأمير هاري
يبدو أن ميغان ماركل ستعاني الحرص الشديد في الإنفاق والذي يتسم به زوج المستقبل، فمن المعروف عن هاري اختياره السفر على الدرجة الاقتصادية، كما أنه شوهد في السوبر ماركت يراجع بنود الفاتورة، وصُدم المارة عندما شاهدوا الأمير يشتري وجبات Charlie Bigham الرخيصة.

وبحسب صحيفة The Daily Mail، فإن الأمير الشاب كان يبحث عن عرض فطيرة السمك التي انخفض سعرها 7 جنيهات إسترلينية إلى 4.15، وفطيرة الراعي التي أصبح سعرها 5.95 جنيه إسترليني.

ولكن، لا بأس، فميغان ماركل أيضاً ترتدي ملابس تقليدية زهيدة الثمن.
الأمير ويليام
أما الأمير الشاب، فلم يتخلص من حرص عائلته في الإنفاق، حيث شوهد الأمير ويليام وهو يسافر على الدرجة الاقتصادية، حتى بعد زواجه مباشرة سافر بصحبة كيت ميدلتون إلى أميركا وكندا على متن الخطوط الجوية البريطانية وعلى الدرجة الاقتصادية.

كيت ميدلتون
توصف كيت ميدلتون أنهاب الأكثر شبهاً بالملكة إليزابيث من حيث الحرص في الإنفاق، فهي تفضل الشراء من محلات التصفيات Outlet.

جورج وشارلوت
حتى الأمير الصغير جورج، ارتدى “سالوبيت” ارتداه والده حينما كان في مثل عمره وظهر به في الشرفة الملكية عام 1984، وكذلك شوهدت شقيقته الأميرة شارلوت في بولندا، حيث ارتدت حذاء أحمر ارتداه عمها الأمير هاري حينما كان طفلاً.

الأمير تشارلز
يُعرف عن الأمير تشارلز أنه الأكثر تبذيراً في العائلة الملكية البريطانية، فلديه أكثر من سائق ويستثمر في الملايين عبر دول العالم، إلا أن تقريراً لصحيفة Time رصد حرص الأمير على الحصول على الدعوات المجانية لتقليل نفقات السفر.

royal family elizabeth

fg

british royal family

bn

shoe

shoe