بهذه الإطلالة المكرّرة بدأت كيت ميدلتون واجباتها الملكية لـ2018

بدأت كيت ميدلتون أعمالها في السنة الجديدة وهي بكامل أناقتها وحيويتها التي اعتدنا عليهما، أحدثها كان يوم أمس خلال زيارتها لمدرسة Reach Academy الخيرية التي تهتمّ بالأمراض العقلية، حيث تُعدّ كيت الراعية الملكية للمدرسة منذ خمسة أعوام.

ومنذ لحظة وصولها إلى الوجهة، غرب العاصمة لندن، تألقت كيت وبرزت بين الحضور بإطلالتها التي اتخذت الطابع الأميري وتلوّنت بالكحلي، حيث ارتدت معطفاً كحلياً من علامة Hobbs، مع كلاتش وحذاء بالكعب العالي، كما اختارت فستاناً مزداناً بطبعات الورود باللون الأزرق المنسّق بإتقان مع الإطلالة. يبدو أن كيت نسخت نفس إطلالتها أثناء حملها بابنتها شارلوت، حيث كانت قد ظهرت بالفستان ذاته عام 2015، ومن الواضح أن أقراط كيت الماسية والمرصّعة بالسافير هي المفضّلة لديها مع الملابس الكحلية اللون، فقد زيّنت أذنيها بهذه الأقراط الفاخرة في كلتا الإطلالتين.

وكعادتها اختارت كيت تسريحة شعر راقية تميزت بالشعر المموّج بطبيعية والمنسدل على الكتفين مع تجميل وجهها بمكياج خفيف يسلط الضوء على بشرتها النضرة وملامحها الناعمة.

 

على الرغم من ارتدائها الفستان للمرة الثانية عرفت كيف تجعل من طلتها استثنائية