إنقاذ أكثر من 150 مهاجراً قبالة سواحل إسبانيا

أعلن جهاز الأمن البحري الإسباني يوم أمس (السبت)، أنه أنقذ أكثر من 150 مهاجراً ينحدر بعضهم من شمال إفريقيا وبعضهم الآخر من أفريقيا جنوب الصحراء، كانوا على متن ستة زوارق متهالكة قبالة الساحل الجنوبي الإسباني.
ونُقلت مجموعتان من 54 و55 شخصاً عثر عليهم على متن زوارق بين شمال المغرب وجنوب إسبانيا، إلى ميناء مالاغا بالأندلس، بحسب جهاز الأمن البحري الإسباني.
ونقل 32 مهاجراً آخرين إلى ألمرية شرق مالاغا، وفق متحدث باسم جهاز الأمن البحري الإسباني.
وأنقذ عناصر الجهاز أيضاً بمضيق جبل طارق وبمساعدة طائرة من وكالة فرونتكس الأوروبية، 13 مهاجراً على متن ثلاثة زوارق، ونُقلوا إلى ميناء طريفة على بعد 14 كم من سواحل المغرب.
وظلت إسبانيا في 2017 ثالث أهم نقطة دخول للمهاجرين إلى أوروبا عبر المتوسط، بعد إيطاليا واليونان.