تدوينات

اعتذار

مع بدايات استخدام الكومبيوتر وتحوله تدريجياً من اكتشاف إلى عادة، كتبت غير مرة، أنه لا علاقة لي بهذه الحداثة، كوني من جيل بعُدت به الحرفيات السابقة وصار متعذراً عليه الانتماء إلى عادات جديدة. كنت أقول ذلك بخليط من الاعتذار والافتخار، ظناً مني أن المحافظة على القديم وفاء للمودة، وإخلاص للرفقة …

أكمل القراءة »

سبع سنين على الثورات العربية

لم تؤدِ الثورات العربية التي بدأت في تونس قبل سبع سنوات إلى تحول سريع نحو الديمقراطية كما توقع الكثيرون. وباستثناء حالات قليلة، فإن هناك دول عربية تحاول إما إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، أو القيام بإصلاحات تجميلية وغير تشاركية مع المجتمع. واقع الحال اليوم أن الاحتجاجات الشعبية لم تشكل أدوات …

أكمل القراءة »

القدس … ثمرة إجهاض الربيع العربي

عجزٌ رهيب. الانتفاضات العربيَّة أجهِضَت. وليس إعلان ترامب، اليوم، سوى ثمرة لهذا التعثُّر الدموي. وأعتقد بأن وصوله نفسه لسدّة الحكم له علاقة، بدرجة ما، بهذا الإجهاض. المتوسّط مليء بقوارب الهاربين. وأوروبا، معقل حقوق الإنسان والليبراليّة، خائفة من موجة اليمين العنصري الصاعدة. اللاجئون واندماجهم أو إعادتهم إلى أنقاضهم، صاروا المشكلة الأساسية، …

أكمل القراءة »

قلم رصاص على الجثمان

كيف يرتفع السياسي في أعين مواطنيه؟ بتقديره للأدباء والفنانين وتقربه منهم. ولا يمكن للتقرب، هنا، أي يُفهم على أنه احتواء وتدجين، ولا إغداق أموال لشراء قلم هذا وحنجرة ذاك. إنه وقوف المسؤول الكبير مع الآلاف غيره في صفوف المعجبين بأصحاب المواهب الكبيرة، لا فضل لأحد منهم على غيره إلا برهافة …

أكمل القراءة »

انبهار معلم بمعلّميه

يستعير الدكتور طريف الخالدي، أستاذ العلوم الإسلامية في الجامعة الأميركية (بيروت) قول المفكر الإيطالي إيتالو كالغنينو في تعريف الكتاب الكلاسيكي بأنه «الكتاب الذي تشعر أنه لم يقل كل شيء بعد». ينطلق من هذه القاعدة ليصل إلى معادلتين؛ الأولى شخصية، وهي أن الجاحظ هو الذي قلب صناعة التأريخ العربي من الإسناد …

أكمل القراءة »

العربي الذهبي

للذين لا يعرفون عبد المحسن القطان، هذان الأمران: الأول؛ عام 1975، في ذروة قوة ياسر عرفات، كان هو الفلسطيني الذي قال له: كيف يجوز لنا أن نعزل حزباً لبنانياً؟ لماذا لا تترك ذلك للبنانيين؟! وفي 1991، عندما احتل صدام حسين الكويت وأيدته منظمة التحرير، كان عبد المحسن القطان أحد القياديين …

أكمل القراءة »

الإعلام والفاصوليا

لماذا ترى كلَّ من حولك أغبياء؟ وهل أنت وحدك من يزعم ذلك؟ في البداية، نؤكد أن كل تعميمٍ خاطئ، بما فيه هذا التعميم، ثم إن المرور العابر على كثير من القنوات الفضائية قد يعزز هذا الزعم؛ فأنت ترى من لا قدم له ولا ساق يُفتي في كلِّ مسائل العلم والدين، …

أكمل القراءة »

الديكتاتور المثقف

نفرت من الفاشية قبل أن أعرف عنها الكثير، ثم ازددت نفوراً منها كلما ازدادت معرفتي بتاريخها الماضي، أو آثارها اللاحقة. ولا أعتقد أنه مرَّ عام من دون أن أقرأ كتاباً جديداً عن رمزها الأول، بنيتو موسوليني. كان واحداً من ثلاثة رموز طغيانية عرفها العالم خلال الحرب العالمية الثانية. الآخران كانا …

أكمل القراءة »

تسوية فلسطينية من صنع أوروبا؟

ليست مهمة الكاتب إزجاء النصائح والتوصيات للرأي العام أو النظام والحزب السياسي. إنما التحدي الكبير له أن يعبر عن رأي أو موقف يختلف ويتناقض مع الاتجاه الشعبي العاطفي السائد في ظروف دقيقة، كحالة الهياج التي نمر بها إزاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى …

أكمل القراءة »

ماكر وظريف

لطالما أعجبت بحكايات وقفشات السياسي الفرنسي جورج كليمانصو الذي لقبه الفرنسيون بـ«أبو النصر»، فعندما انتزع الألمان تحت قيادة بسمارك، الإلزاس واللورين من فرنسا في الحرب السبعينية (1870)، كان كليمانصو من جبهة الرفض، وعقد العزم على استعادة هاتين الولايتين، وانتظر نصف قرن حتى استطاع دحر الألمان في الحرب العظمى واستعادتهما. بيد …

أكمل القراءة »

بين رجل قريب وآخر بعيد

عندما اجتاز السوريون الهاربون من جحيم بشار الأسد، الحدود الأوروبية، استفاق الغرب على صدمة جيوسياسية دفعته إلى مراجعة مواقفه المشبوهة من الثورة السورية. في تلك اللحظة اكتشف الساسة في أوروبا أن حدود دمشق محاذية لعواصمهم، لكن اكتشافهم جاء متأخراً، فالملايين التي وصلت إلى أوروبا، إما غير راغبة في العودة إلى …

أكمل القراءة »

السلام العالمي في منظور إسلامي جديد

يعاني المسلمون من سوء علاقاتٍ متفاقمٍ بالعالم، ما عاد متعلقاً وحسْب باصطدام الإحيائيات والأُصوليات بنظام العالم؛ بل تعدى ذلك إلى صعود ظاهرة الإسلاموفوبيا المفزعة، ومصير القوى الإقليمية والدولية إلى التدخل في ديارنا وسيادتنا بالقتل والتهجير والتدمير، بحجة أننا جميعاً نشكّل خطراً على أمنها وأمن العالم! وعلى وقع اعتبارات هذه الهموم …

أكمل القراءة »

ذكرى عبقري القنديل

انقسم المصريون، كشعب عاطفي، حول عمالقتهم، بصرف النظر عن نسبة الانقسام. خافوا أن يعيدهم نجيب محفوظ إلى التراث الفرعوني، وخافوا أن تكون حداثة طه حسين تغريباً مقنعاً، وخافوا أن تغريهم جزالة توفيق الحكيم بالانزلاق إلى الغرب، دون وعي لذلك. يقول الدكتور جلال أمين في مرور ربع قرن على غياب يحيى …

أكمل القراءة »

أي سلام بعد القدس؟

في السنوات الأولى من الحرب اللبنانية، قال القائد الفلسطيني صلاح خلف (أبو إياد): طريق فلسطين تمر من جونيه. يومها، حتى الذين كانوا مع الفلسطينيين في حربهم ضد لبنان، انقلبوا عليهم. وبعد خضة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأسبوع الماضي، بقراره نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، نقلت مواقع التواصل …

أكمل القراءة »

كيف يكون للبنانيين دولة ذات سيادة؟

الفيديو الذي وزعه «حزب الله» عن جولة قيس الخزعلي، برفقة قيادات عسكرية من «حزب الله» في كفركلا الجنوبية وأمام بوابة فاطمة، أمر أقلق اللبنانيين عموماً والجنوبيين على وجه خاص. بعد التمعن فيما قاله الخزعلي الذي يقود ميليشيا مذهبية موضوعة على لائحة العقوبات الدولية، تذكر الناس حديثاً لزعيم «حزب الله» يهدد …

أكمل القراءة »

مرايا الذات

تعرفت إلى الدكتور أومليل عندما أمضى بضع سنوات سفيراً للمغرب في بيروت. وكان سفري الدائم يحول دون تلبية دعواته إلى لقاءات في منزله، غالباً ما تتحول إلى أمسيات ثقافية فكرية يشارك فيها اللبنانيون وضيوف لبنان من المثقفين العرب. ولا أذكر أن أياً من تلك الأمسيات خرجت عن الفكر والأدب إلى …

أكمل القراءة »

انتبهوا… السوريون يبتسمون!

ربما، من ألف باء المقاومة والممانعة، أن يحزن الشعب ويعاني، بل ويعيش أقسى الظروف المعيشية ويجرّب جميع طرائق التسوّل والحرمان، وأمّا إن ابتسم، فأولاً لا تليق به صفة المقاومة ولا يستأهل شرفها، وثانياً ابتسامه دليل انتعاشه، ما يعني ووفق قوانين الصمود والتصدي، زيادة الضغط والتجويع، ليعود الشعب “الضال” عن جريمة …

أكمل القراءة »

ماذا يفرح الرجل؟

كان المشهد في الكويت كئيباً في وضوح: يغيب عن قمة مجلس التعاون جميع القادة، إلا طبعاً المضيف، ويشدد على حضورها فرحاً أمير قطر، مبتهجاً بما تسببت به حكومته. بين إلغاء القمة والمضي بها، قررت الكويت ألا يسمى عليها أنها لم تستضف قمة التعاون الأخيرة! وتحول كل شيء إلى شكليات، فلم …

أكمل القراءة »

القدس مدينة السلام

القدس المدينة التي ضمت الأديان التوحيدية الثلاثة: اليهودية، والمسيحية، والإسلام، ونشأت فيها العبادات والقيم والطقوس والشعائر للديانات الثلاث؛ مما أهلها لتكون “مدينة السلام” في العالم. هذه المدينة المقدسة أرادها الصليبيون مدينة حرب ضد المسلمين. الاستعمار البريطاني -عبر وعد بلفور 1917- سلمها أو بالأحرى أرادها جزءاً من الوطن القومي لليهود. في …

أكمل القراءة »

إنسانية عارية على أسوار غوطة دمشق

أكثر من أربع سنوات مضت على حصار غوطة دمشق من جانب نظام الأسد، حيث منع دخول الأشخاص وخروجهم، والمواد جميعاً بما فيها المواد الأساسية الغذائية والطبية، وتم قطع إمدادات الماء والكهرباء والهاتف، وتوقفت كل الخدمات البلدية والصحية والإدارية، وبالخلاصة تم وضع أكثر من نصف مليون نسمة ضمن سياج حديدي، تحيط …

أكمل القراءة »

صالح والخيار العجيب

ما سمعتُ من الرئيس علي عبد الله صالح التعبيرين اللذين اشتهرا عنه وهما: الرقص على رؤوس الثعابين، وتصفير الأعداد، بل سمعتُ منه في آخِر مرةٍ رأيتُه عام 2004 بصحبة الدكتور عبد الكريم الإرياني، وكانت الحركة الحوثية جديدة، إنما كنتُ قد رأيتُ شعاراتها في صعدة وضحيان: هذا شيطانٌ لم تعرفه اليمن …

أكمل القراءة »

القدس

تعلمنا في الحياة، وفي الصحافة، تفادي الجزم والاستباق. وقد عملت بهذه القاعدة طوال ما عقلت، ولكن خلال حملة دونالد ترمب الانتخابية، كتبت هنا أن جميع المرشحين من قبله وعدوا بنقل السفارة الأميركية إلى القدس، ثم تراجعوا عن ذلك بعد فوزهم. لكنني أراهن هنا، والآن، أنه إذا فاز ترمب، فسوف ينفذ …

أكمل القراءة »

كذبة “القدس لنا”: ضوء أخضر عربي لترامب

ليس للمرء في سياق انحدار الواقع العربي إلى مستويات اعتبار العدو صديقا، والاستنجاد به مهما كان الثمن المدفوع، سياسي – دبلوماسي، واقتصادي – استثماري، وكيّ الوعي الشعبي باعتبار التطبيع فضيلة والوقوف مع الفلسطينيين صداعا يحل بـ”المال والتهديد”، خيارات كثيرة خارج ربط الآني بما مهدت له سياسات الأنظمة، ونخبها في ذلك …

أكمل القراءة »

ما مصير اليمن؟

سقط الرئيس اليمني علي عبد الله صالح مقتولاً على يد المتمردين الحوثيين وهو الذي خاض ست حروب أهلية معهم. يأتي اغتياله على يد أنصار الله بعد أن تحالف معهم… حيث اعترف قبل رحيله بدور الحوثيين في إفساد اليمن وتدميره وتجويع شعبه وسعيهم إلى تسليم البلاد إلى إيران. صالح استخدم الحوثيين …

أكمل القراءة »

اليعقوبي في سخرياته ومساخره

الشاعر العراقي الراحل محمد علي اليعقوبي مزدوج القرائح، فهو يقف خطيباً في المنبر الحسيني في النجف، ولكنه ما إن ينزل من المنبر حتى يلتفت يميناً وشمالاً، ينظر فيمن يحق عليه أن يشتمه ويسخر منه من ساسة البلاد، وما أكثرهم. نظم أولو الشأن حفلة الأربعينية عام 1933 لتأبين الملك فيصل الأول …

أكمل القراءة »

العربي الذهبي

للذين لا يعرفون عبد المحسن القطان، هذان الأمران: الأول؛ عام 1975، في ذروة قوة ياسر عرفات، كان هو الفلسطيني الذي قال له: كيف يجوز لنا أن نعزل حزباً لبنانياً؟ لماذا لا تترك ذلك للبنانيين؟! وفي 1991، عندما احتل صدام حسين الكويت وأيدته منظمة التحرير، كان عبد المحسن القطان أحد القياديين …

أكمل القراءة »

قهوة عربية في إسطنبول

كان اهتمامي بالآثار العثمانية مدخلاً لاهتمامي بالحياة التركية المعاصرة، ولما لم أكن أعرف اللغة التركية، جاء اهتمامي بالمسلسلات التركية في محاولة لترميم جهلي اللغوي، ومعلوماتي التاريخية عن المجتمع التركي وتركيبته وأنماط تفكيره وسلوكه. وكان مسلسل “حريم السلطان” من أوائل المسلسلات التركية التي رأيتها كاملة. عن طريق هذا المسلسل عرفت كيف …

أكمل القراءة »

الإسرائيليون سيدفعون ثمن مغامرة ترمب

يمكن وصف قرار الرئيس دونالد ترمب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل في خطاب يوم الأربعاء الماضي، من زاوية تحقيق السلام في الشرق الأوسط، بأنه قرار لا يتسم بالعقلانية. وهو يثير مخاطر اندلاع أعمال العنف من الجانب الفلسطيني، مما قد يعرقل جهود السلام من قبل نسيبه جاريد كوشنر. ويزيد من صعوبة الأمر …

أكمل القراءة »

غدر الحوثي ومقتل صالح

في مشهد دموي مروع يعبر عن حالة انحطاط أخلاقي وفجور في الخصومة، قتل علي عبد الله صالح الرئيس اليمني السابق غدراً ورمياً بالرصاص على يد مسلحين حوثيين، اعتقلوه وهو في طريقه إلى مسقط رأسه في سنحان جنوب العاصمة صنعاء، بينما وصف زعيم ميليشيا «أنصار الله» عبد الملك بدر الدين الحوثي، …

أكمل القراءة »

القدس والسفارة… لا لليأس

معلوم لكل ذي عقل، أن العوم عكس تيار سباحة العَوام مجازفة خطرة، بل لعلها حماقة ربما انتهت إلى أكثر من مجرد البلل، فأدت للغرق. يصحّ هذا حيثما اختار المرء الجهر برأي معاكس للسائد من آراء يتشكل من مجملها جوهر الرأي العام المُرجَّح بين خواص الناس وعوامهم. أكتب هذه الكلمات مساء …

أكمل القراءة »

ما بين بردى وإسطنبول

زال الحكم التركي عن العالم العربي بدايات القرن الماضي. خرج العسكريون الأتراك مهزومين مثل إمبراطوريتهم، بعد أكثر من أربعة قرون من الذكريات المختلطة والعائلات المختلطة والثقافات المختلطة والبشرات المختلطة. وترك الأتراك خلفهم نتفاً من العادات والتقاليد والأطعمة والحلويات والأغاني والتقاسيم والحكايات والنكايات والآلام. ظلت آثارهم واضحة إلى نهايات القرن الماضي …

أكمل القراءة »

سيادة الرئيس..إفرض مثلاً مثلاً يعني

خرج رئيس النظام السوري، منذ اندلاع الثورة عام 2011 من “جحره” مرتين، الأولى لموسكوعلى متن طائرة شحن، في أكتوبر 2015 وقت قدم ثروات سورية ومصيرها، هدية لحليفه بوتين، كرمى البقاء على الكرسي ومساعدته بقتل الثورة وهزيمة الثوار، والثانية في 20 نوفمبر الجاري، وقت ارتمى على صدر فلاديمير بوتين، كطفل يشكو …

أكمل القراءة »

سيناء والإرهاب المستوطن

مع تكرار حوادث الإرهاب البشعة تعود «الكليشيهات» الصحافية المتكررة في تناول أكثر ظواهر العصر الحديث تركيباً وتعقيداً، وهي العنف الدموي الموجه أحياناً والعبثي والفوضوي أحايين كثيرة، رغبةً في إيجاد محتوى سريع يناسب الحدث وسرعة تناوله على شاشات التلفزة ووسائل الإعلام، ودون فحص دقيق للتفاصيل الصغيرة التي عادةً ما تقودنا مع …

أكمل القراءة »

هل تنهار إيران على غرار الاتحاد السوفياتي؟

شهدنا خلال شهر مضى حدثين مهمين يؤثران على الشؤون الداخلية في نظام الولي الفقيه بطهران، حيث انعكسا على الأجواء السياسية الإيرانية؛ فالأول كان المؤتمر الوطني التاسع عشر للحزب الشيوعي الصيني، الذي أدى إلى اختيار الرئيس شي جينبينغ لفترة خماسية أُخرى، من أجل استمرارية النهج التنموي الحالي، والتقدم إلى الأمام، خلال …

أكمل القراءة »

أميركا: صعوبة وضع قيود على حرية التعبير

أثار «البروفايل» الذي نشرته صحيفة «نيويورك تايمز» لرجل يدعى توني هوفيتر من أوهايو، خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، موجة من الغضب العارم. المثير أن هذا الرجل كان ليتعرض للسجن أو على الأقل لرقابة وثيقة من قبل الشرطة، لو أنه عاش في ألمانيا. داخل الولايات المتحدة، يتمتع هوفيتر بحرية الاستمرار في …

أكمل القراءة »