تدوينات

حساب الكرامة

تنقسم الدول من حيث السيطرة على الموارد إلى قسمين، دولة ريعية وأخرى ضريبية؛ الدولة الريعية هي الدولة التي تسيطر على موارد البلاد أياً كانت، سواء كانت من المواد الخام مثل النفط والذهب، أو كانت موارد تأتي عن طريق الرسوم المحصلة مثل الجمارك وغيرها، ومن ثم تقوم الدولة الريعية بخدمة الشعب …

أكمل القراءة »

هكذا ننتقم للمغتصبات السوريات

قلة قليلة، على ما أحسب، من الآدميين، استطاعت مشاهدة فيلم “سورية الصرخة المخنوقة” لنهايته، إذ فيه كل ما يتناقض مع الإنسانية ويؤكد أن ثمة مخلوقات، على الأرجح، لا تنتمي للبشر وسورية، قامت بتلك الأفعال، بدوافع حيوانية حيناً… وانتقامية تدميرية، بقية الأحايين. ولكن، ترى هل أخفت رشا شربجي العام الفائت، خلال …

أكمل القراءة »

قاطعوا المنتجات الأميركية!

ما إن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترمب عن اعتراف دولته بالقدس عاصمة لإسرائيل، حتى سارع بعض الناشطين في مواقع التواصل بالتسويق لمقاطعة المنتجات الأميركية؛ بدأت هذه الدعوات بتغريدات بسيطة، وتطورت حتى أصبحت تصاميم إنفوغرافية، تشمل صوراً لعلامات تجارية أميركية مشهورة، مثل ماكدونالدز وكوكاكولا وبرغر كينج وغيرها من العلامات التجارية الأميركية. …

أكمل القراءة »

الشاعر وقيمته

«طرائف الخلفاء والملوك» كتاب ظريف كتبه عبد علي مهنا يفصح عن قيم الشعراء وحكاياتهم وأسبقياتهم، ومن ذلك حكاية الشاعر بن رباح مولى عبد العزيز بن مروان. كان الشاعر راعياً وضل عنه قطيع من الإبل فخرج في طلبها حتى وجد نفسه في أرض تحت إدارة عبد العزيز بن مروان في ديار …

أكمل القراءة »

النجس وغير النجس

كنت عائداً للعراق بسيارتي ومررت بإحدى الدول المجاورة. نظر ضابط الحدود بجواز سفري وقال: فيزتك هذي غير صالحة. يجب أن أتصل بالعاصمة وأحصل لك على فيزة جديدة. جلست أنتظر ومرت الساعات حتى اقترب المساء. شعر الجايجي (النادل) بمحنتي فجاء وهمس في أذني: «يا أستاذ ما راح تجيك فيزة إلى يوم …

أكمل القراءة »

إيران وتكرار تصدير الإرهاب

النظام الإيراني الغارق في مستنقع الأزمات الداخلية من البطالة والفقر والمرض والمخدرات، يعجّ بها بلد نفطي يملك إنتاجاً واحتياطياً نفطياً كبيراً، لا يصرف منه على الأزمات الداخلية سوى النَّزْر القليل موظفاً جل هذه الثروة على إنشاء الفيالق والميليشيات، حيث دأب على الهروب إلى الأمام وتصدير أزمته الداخلية، وتضليل أنصاره بأنه …

أكمل القراءة »

مبنى فيه مسمكة

قبل أن نبدأ البحث عن شقة في باريس، سألنا أحد أقرباء زوجتي المقيم في فرنسا، عن نصائحه. أجاب على الفور، ومن دون أي تفكير: تيقنوا من عدم وجود مسمكة في المبنى. لأنه بصرف النظر عن مدى علو الطابق الذي أنتم فيه، فإن رائحة السمك سوف تصل إليكم، في الليل وفي …

أكمل القراءة »

جنيف 8 وخيار المعارضة المغيب بالانسحاب

خيار الانسحاب وتعطيل المفاوضات، خيارٌ تم استخدامه من قبل نيلسون مانديلا في جنوب أفريقيا والمهاتما غاندي في الهند، وغيرهما الكثير من الوطنيين الأحرار في العالم. وفي مقاربة بسيطة للوضع السوري نتساءل: لماذا لا يطرح هذا الخيار من قبل المعارضة حيث يضعون المجتمع الدولي أمام معضلة تعطيل الحل السلمي الذي ينادي …

أكمل القراءة »

الفيل في بيروت

كان يقال في الماضي: لا تطلق على عدوك رصاصة بل أطلق عليه إشاعة. ولم أفهم معنى المثل تماماً إلى أن شرحه لي أحد مشاهير قضاة التحقيق، فقال إن الرصاصة إذا انزاحت انتهى الأمر بالنجاة، أما الإشاعة فهي مجموعة من حب الخردق (البندق) لا بد من أن تصيب إحداها مهما كان …

أكمل القراءة »

المرور عبر الفساد

ما لم يحدث أمر كبير أو جلل، فخلال الأسبوع الحالي يمرر الجمهوريون قانون التخفيضات الضريبية الجديد الذي يلقي بأعباء تفوق تريليون دولار على كاهل الديون الفيدرالية الأميركية، وفي الوقت نفسه يقوّض من أركان الرعاية الصحية للملايين من المواطنين. ولسوف يفعلون ذلك من خلال انتهاك كافة القواعد السابقة للتشريعات الرئيسية في …

أكمل القراءة »

تفاهم… لا تصادم

يوم الأحد المقبل، يحيي المسيحيون ميلاد المسيح عيسى بن مريم، عليه وأمه الطهور البتول، وعلى آل عمران، سلام الله وصلواته. نهار الخميس الأخير من الشهر المنصرم (30 – 11) وافقَ ثاني عشر ربيع أول العام الهجري، فابتهج مسلمون ومسلمات في أنحاء الكوكب، باستحضار ذكرى مولد نبي الإسلام، محمد بن عبد …

أكمل القراءة »

غسالات الذنوب

شتان بين من يعبد الله في الخفاء إيماناً منه بأن للعبادة خصوصية بينه وبين ربه، ومن يعبد الله جهراً أمام الكاميرات، مرائياً الناس ومستغلاً حضوره القوي في الإعلام ليصنع لنفسه جوقة من المعجبين والمهللين والمدّاحين، ذلك الذي تاجر بعلمه واستحال حذاء في أقدام الطواغيت وتجاهل جرائم السلاطين في حق شعوبهم، …

أكمل القراءة »

روائي بين الأمكنة

للوهلة الأولى يبدو عنوان الكتاب مثل قصيدة: «جماليات المكان في الرواية العربية» لشاكر النابلسي، لأنه لا يتناول من الرواية العربية أحداً سوى أعمال غالب هلسا. إذن، ليس هو بدراسة وافية، أو شاملة، لظاهرة المكان عند جميع الروائيين العرب كما عند سواهم. ولكن احذر ماذا: شكراً للنابلسي أنه اكتفى بأعمال هلسا. …

أكمل القراءة »

الفلسطينيون وأميركا دراما الشهد والدموع

في الربع الأخير من القرن الماضي، انتهت العلاقة العدائية بين الفلسطينيين وأميركا، وحلّ محلها حوار حذر في بادئ الأمر، اعترته تعثرات وانتكاسات، إلا أن المسار العام مضى متصاعداً باتجاه علاقة سياسية ترقى إلى مستوى الشراكة، في أمر المشروع السياسي الفلسطيني الإسرائيلي. فهمت الطبقة السياسية الفلسطينية التي عانت الأمرين من العداء …

أكمل القراءة »

«جنيف» و«سوتشي» وعالم القطب الواحد… والمتعدد الأقطاب

إذا نجح مؤتمر أو مهرجان «سوتشي»، الذي تحدثت ولا تزال تتحدث عنه روسيا، ولو في الحدود الدنيا وطُويت صفحة «جنيف»، فإن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين سيصبح اللاعب الرئيسي في هذه المنطقة الشرق أوسطية التي لم يعرف قيمتها الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الذي راهن على إيران وعلى الشرق الأقصى البعيد …

أكمل القراءة »

المقابلة

منح السير بيتر مدوّر نوبل الطب لأبحاثه الرائدة في زرع الجلد الغريب، ثم جاء إلى لبنان لزيارة بلد والده، نقولا، في جونية. وجه إليه الدعوة، رجل الأعمال والسياسة إميل البستاني، الذي كان يحذق التقاط ذرات الذهب في الأثير، وليس في المناجم. وكاد يصبح أحد أشرف رؤساء لبنان لولا اثنان: القدر …

أكمل القراءة »

اعتذار

مع بدايات استخدام الكومبيوتر وتحوله تدريجياً من اكتشاف إلى عادة، كتبت غير مرة، أنه لا علاقة لي بهذه الحداثة، كوني من جيل بعُدت به الحرفيات السابقة وصار متعذراً عليه الانتماء إلى عادات جديدة. كنت أقول ذلك بخليط من الاعتذار والافتخار، ظناً مني أن المحافظة على القديم وفاء للمودة، وإخلاص للرفقة …

أكمل القراءة »

سبع سنين على الثورات العربية

لم تؤدِ الثورات العربية التي بدأت في تونس قبل سبع سنوات إلى تحول سريع نحو الديمقراطية كما توقع الكثيرون. وباستثناء حالات قليلة، فإن هناك دول عربية تحاول إما إعادة عقارب الساعة إلى الوراء، أو القيام بإصلاحات تجميلية وغير تشاركية مع المجتمع. واقع الحال اليوم أن الاحتجاجات الشعبية لم تشكل أدوات …

أكمل القراءة »

القدس … ثمرة إجهاض الربيع العربي

عجزٌ رهيب. الانتفاضات العربيَّة أجهِضَت. وليس إعلان ترامب، اليوم، سوى ثمرة لهذا التعثُّر الدموي. وأعتقد بأن وصوله نفسه لسدّة الحكم له علاقة، بدرجة ما، بهذا الإجهاض. المتوسّط مليء بقوارب الهاربين. وأوروبا، معقل حقوق الإنسان والليبراليّة، خائفة من موجة اليمين العنصري الصاعدة. اللاجئون واندماجهم أو إعادتهم إلى أنقاضهم، صاروا المشكلة الأساسية، …

أكمل القراءة »

قلم رصاص على الجثمان

كيف يرتفع السياسي في أعين مواطنيه؟ بتقديره للأدباء والفنانين وتقربه منهم. ولا يمكن للتقرب، هنا، أي يُفهم على أنه احتواء وتدجين، ولا إغداق أموال لشراء قلم هذا وحنجرة ذاك. إنه وقوف المسؤول الكبير مع الآلاف غيره في صفوف المعجبين بأصحاب المواهب الكبيرة، لا فضل لأحد منهم على غيره إلا برهافة …

أكمل القراءة »

انبهار معلم بمعلّميه

يستعير الدكتور طريف الخالدي، أستاذ العلوم الإسلامية في الجامعة الأميركية (بيروت) قول المفكر الإيطالي إيتالو كالغنينو في تعريف الكتاب الكلاسيكي بأنه «الكتاب الذي تشعر أنه لم يقل كل شيء بعد». ينطلق من هذه القاعدة ليصل إلى معادلتين؛ الأولى شخصية، وهي أن الجاحظ هو الذي قلب صناعة التأريخ العربي من الإسناد …

أكمل القراءة »

العربي الذهبي

للذين لا يعرفون عبد المحسن القطان، هذان الأمران: الأول؛ عام 1975، في ذروة قوة ياسر عرفات، كان هو الفلسطيني الذي قال له: كيف يجوز لنا أن نعزل حزباً لبنانياً؟ لماذا لا تترك ذلك للبنانيين؟! وفي 1991، عندما احتل صدام حسين الكويت وأيدته منظمة التحرير، كان عبد المحسن القطان أحد القياديين …

أكمل القراءة »

الإعلام والفاصوليا

لماذا ترى كلَّ من حولك أغبياء؟ وهل أنت وحدك من يزعم ذلك؟ في البداية، نؤكد أن كل تعميمٍ خاطئ، بما فيه هذا التعميم، ثم إن المرور العابر على كثير من القنوات الفضائية قد يعزز هذا الزعم؛ فأنت ترى من لا قدم له ولا ساق يُفتي في كلِّ مسائل العلم والدين، …

أكمل القراءة »

الديكتاتور المثقف

نفرت من الفاشية قبل أن أعرف عنها الكثير، ثم ازددت نفوراً منها كلما ازدادت معرفتي بتاريخها الماضي، أو آثارها اللاحقة. ولا أعتقد أنه مرَّ عام من دون أن أقرأ كتاباً جديداً عن رمزها الأول، بنيتو موسوليني. كان واحداً من ثلاثة رموز طغيانية عرفها العالم خلال الحرب العالمية الثانية. الآخران كانا …

أكمل القراءة »

تسوية فلسطينية من صنع أوروبا؟

ليست مهمة الكاتب إزجاء النصائح والتوصيات للرأي العام أو النظام والحزب السياسي. إنما التحدي الكبير له أن يعبر عن رأي أو موقف يختلف ويتناقض مع الاتجاه الشعبي العاطفي السائد في ظروف دقيقة، كحالة الهياج التي نمر بها إزاء قرار الرئيس الأميركي دونالد ترمب، نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى …

أكمل القراءة »

ماكر وظريف

لطالما أعجبت بحكايات وقفشات السياسي الفرنسي جورج كليمانصو الذي لقبه الفرنسيون بـ«أبو النصر»، فعندما انتزع الألمان تحت قيادة بسمارك، الإلزاس واللورين من فرنسا في الحرب السبعينية (1870)، كان كليمانصو من جبهة الرفض، وعقد العزم على استعادة هاتين الولايتين، وانتظر نصف قرن حتى استطاع دحر الألمان في الحرب العظمى واستعادتهما. بيد …

أكمل القراءة »

بين رجل قريب وآخر بعيد

عندما اجتاز السوريون الهاربون من جحيم بشار الأسد، الحدود الأوروبية، استفاق الغرب على صدمة جيوسياسية دفعته إلى مراجعة مواقفه المشبوهة من الثورة السورية. في تلك اللحظة اكتشف الساسة في أوروبا أن حدود دمشق محاذية لعواصمهم، لكن اكتشافهم جاء متأخراً، فالملايين التي وصلت إلى أوروبا، إما غير راغبة في العودة إلى …

أكمل القراءة »

السلام العالمي في منظور إسلامي جديد

يعاني المسلمون من سوء علاقاتٍ متفاقمٍ بالعالم، ما عاد متعلقاً وحسْب باصطدام الإحيائيات والأُصوليات بنظام العالم؛ بل تعدى ذلك إلى صعود ظاهرة الإسلاموفوبيا المفزعة، ومصير القوى الإقليمية والدولية إلى التدخل في ديارنا وسيادتنا بالقتل والتهجير والتدمير، بحجة أننا جميعاً نشكّل خطراً على أمنها وأمن العالم! وعلى وقع اعتبارات هذه الهموم …

أكمل القراءة »

ذكرى عبقري القنديل

انقسم المصريون، كشعب عاطفي، حول عمالقتهم، بصرف النظر عن نسبة الانقسام. خافوا أن يعيدهم نجيب محفوظ إلى التراث الفرعوني، وخافوا أن تكون حداثة طه حسين تغريباً مقنعاً، وخافوا أن تغريهم جزالة توفيق الحكيم بالانزلاق إلى الغرب، دون وعي لذلك. يقول الدكتور جلال أمين في مرور ربع قرن على غياب يحيى …

أكمل القراءة »

أي سلام بعد القدس؟

في السنوات الأولى من الحرب اللبنانية، قال القائد الفلسطيني صلاح خلف (أبو إياد): طريق فلسطين تمر من جونيه. يومها، حتى الذين كانوا مع الفلسطينيين في حربهم ضد لبنان، انقلبوا عليهم. وبعد خضة الرئيس الأميركي دونالد ترمب الأسبوع الماضي، بقراره نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس، نقلت مواقع التواصل …

أكمل القراءة »

كيف يكون للبنانيين دولة ذات سيادة؟

الفيديو الذي وزعه «حزب الله» عن جولة قيس الخزعلي، برفقة قيادات عسكرية من «حزب الله» في كفركلا الجنوبية وأمام بوابة فاطمة، أمر أقلق اللبنانيين عموماً والجنوبيين على وجه خاص. بعد التمعن فيما قاله الخزعلي الذي يقود ميليشيا مذهبية موضوعة على لائحة العقوبات الدولية، تذكر الناس حديثاً لزعيم «حزب الله» يهدد …

أكمل القراءة »

مرايا الذات

تعرفت إلى الدكتور أومليل عندما أمضى بضع سنوات سفيراً للمغرب في بيروت. وكان سفري الدائم يحول دون تلبية دعواته إلى لقاءات في منزله، غالباً ما تتحول إلى أمسيات ثقافية فكرية يشارك فيها اللبنانيون وضيوف لبنان من المثقفين العرب. ولا أذكر أن أياً من تلك الأمسيات خرجت عن الفكر والأدب إلى …

أكمل القراءة »

انتبهوا… السوريون يبتسمون!

ربما، من ألف باء المقاومة والممانعة، أن يحزن الشعب ويعاني، بل ويعيش أقسى الظروف المعيشية ويجرّب جميع طرائق التسوّل والحرمان، وأمّا إن ابتسم، فأولاً لا تليق به صفة المقاومة ولا يستأهل شرفها، وثانياً ابتسامه دليل انتعاشه، ما يعني ووفق قوانين الصمود والتصدي، زيادة الضغط والتجويع، ليعود الشعب “الضال” عن جريمة …

أكمل القراءة »

ماذا يفرح الرجل؟

كان المشهد في الكويت كئيباً في وضوح: يغيب عن قمة مجلس التعاون جميع القادة، إلا طبعاً المضيف، ويشدد على حضورها فرحاً أمير قطر، مبتهجاً بما تسببت به حكومته. بين إلغاء القمة والمضي بها، قررت الكويت ألا يسمى عليها أنها لم تستضف قمة التعاون الأخيرة! وتحول كل شيء إلى شكليات، فلم …

أكمل القراءة »

القدس مدينة السلام

القدس المدينة التي ضمت الأديان التوحيدية الثلاثة: اليهودية، والمسيحية، والإسلام، ونشأت فيها العبادات والقيم والطقوس والشعائر للديانات الثلاث؛ مما أهلها لتكون “مدينة السلام” في العالم. هذه المدينة المقدسة أرادها الصليبيون مدينة حرب ضد المسلمين. الاستعمار البريطاني -عبر وعد بلفور 1917- سلمها أو بالأحرى أرادها جزءاً من الوطن القومي لليهود. في …

أكمل القراءة »